سوريان قتلا زميلهما السوري شنقاً في مصر ! ومحكمة مصرية تحكم عليهما بالإعدام .

حكمت محكمة مصرية بالإعدام شنقا، على شخصين سوريين، بتهمة قتل زميلهما السوري، في مدينة العبور.

وذكرت وسائل إعلام مصرية، أن المحكوم عليهما، أقدما على قتل زميلهما السوري، عن سبق الإصرار والترصد، بغرض الحصول على شقته التي يملكها.

وجاء في حيثيات الحكم أن “المتهمين بيتا النية وعقدا العزم على التخلص من المجني عليه، وأعدا لذلك حبلا، حيث تربصا للمغدور بمحل تواجده واستدرجاه معهما بسيارة أحدهما بحجة توصيله.”

وأجهز عليه أحدهما بالسيارة، بأن قام بتقييده بواسطة الحبل ووضعه حول عنق المجني عليه وخنقه حتى لفظ أنفاسه أثناء قيادة المتهم الثاني للسيارة.

واغتصب المتهمان بالقوة بصمة المجني عليه على سندات عبارة عن عقدي بيع ابتدائي لوحدة سكنية، وسرقا مبلغا ماليا كان مع المجني عليه، ثم ألقيا بجثته في أرض فضاء على الطريق.

واعترف المتهمان، أنهما توجها لمكان تواجد المجني عليه أمام “سنتر العبور” و اصطحباه بسيارة، بزعم توصيله لمسكنه.

وقام المتهمان بتهديده وإكراهه على توقيع عقدين لبيع شقته على بياض، بالقرب من مدينة العبور الجديدة، حيث استوليا منه على 400 جنيه وعلى هاتفه المحمول.

وبحسب الوسائل “أقدم المتهم الثاني بلف حبل حول رقبة المغدور، فأودى بحياته، ثم تخلصا من جثته بإلقائها بمكان العثور عليها، حيث ضبطت السيارة المستخدمة في ارتكاب الواقعة، وكذلك عقدا بيع الشقة.”

يذكر أن محكمة جنايات الجيزة في مصر، كانت قضت في أيلول من العام الفائت، بمعاقبة 3 سوريين، هم طبيبة سورية وعشيقها وشقيقته بالإعدام شنقا بتهمة قتل زوجها وشقيقته.

تلفزيون الخبر

أضف تعليق