مدير الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد: لن أحرم مواطني من التطبيقات الاجتماعية كـ “الفيسبوك والواتساب” إلا بوجود تطبيقات محلية بديلة..

قال مدير الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد “منهل جنيدي”، أنه لن يحرم المواطنين السوريين من التطبيقات الموجودة على الإنترنت مثل فيسبوك وتلغرام وواتس اب طالما، أنه ليست لدينا تطبيقات بديلة،

وأشار “جنيدي” في تصريحه عبر برنامج المختار على إذاعة المدينة أف أم، أنه في حال قيام مبرمج سوري بإنشاء فيسبوك مثلا يمكن أن يدعمه من ناحية حجم الاستخدام حيث يعطيه الواحد غيغا بسعر ألف ليرة، والفيسبوك يكون على السعر النظامي فرضاً ثلاثة آلف ليرة، موضحاً أنه عملياً يمكن أن يدعم المصنع المحلي ليس فقط من باب الدعم بل لأنه مشترك في “سوريا” وحجم حركته تكون حركة داخلية لايستنزف موارد الانترنت الخارجي.

وحول الجدل اللذي يثار حول سرعة الانترنت في “سوريا”، أوضح “جنيدي” أن السرعة تقاس عالمياً وفق معايير محددة وهي عدد المشتركين فيها وكم تصلهم سرعة الانترنت، مؤكداً أن سوريا ترتيبها جيد جداً، وأضاف أن المواطن هو من يحدد السرعة التي يحتاجها حسب قدرته الشرائية وأن المشترك بسرعة 1 ميغا وأربعة ميغا مثلاً تصله كاملة

“جنيدي” أكد وجود معايير جودة لجميع الشركات العاملة بمجال الانترنت وأنه يتم التحقيق والسؤال في حال لم تتوفر، موضحاً أن “سوريا” وصلت لمرحلة العمل على الكبل البحري الدولي، فقط نتيجة تعطل كافة الخطوط البرية وأنه هناك محاولات لإصلاحها.

“جنيدي” لفت إلى أنه مع دخول المشغل الثالث قد تدخل خدمة الـ 5g الاراضي السورية، وأنه لا وقت محدد لدخوله لكنه بالتأكيد مشغل وطني وأنه تم استكمال كل الاجراءات والبيئة اللازمة لدخوله وفق شروط لعمله وتنافسية مع الشركات الحالية سيرتيل وأم تي أن وأنه في حال تحققت كل الشروط سيتم منح الترخيص للعمل

تابعونا على الانستغرام: https://instagram.com/hama.live

أضف تعليق